azazelian cycles

by Nariman Youssef

from Azazel by Youssef Zeidan من عزازيل ليوسف زيدان –

…Beginnings crowd and mingle in my head. And perhaps beginnings are nothing but illusions we embrace. For a beginning and an end would only exist on a straight line, and there are no straight lines except in the imagination, or on pieces of paper that hold what we imagine. In life and in the whole universe, everything is cyclical, everything to where it begins returns, connected always to all that it touches. In reality there is no beginning and no end, only an unbroken continuum, no link in the universe ever broken and nothing untangled once entwined. Things never stop branching out, filling up and emptying out.. Every matter is continuously connected, expanding to intersect with other matters, out of the intersection new cycles branching out to expand and connect with other cycles. And so life fills up, completing cycles that empty out into death, and death to the beginning returns us.. Alas, I’m confused! What is this I’m writing?

…البدايات متداخلة ومحتشدة برأسي. ولعل البدايات […] ما هي إلا محضُ أوهام نعتقدها. فالبداية والنهاية، إنما تكونان فقط في الخط المستقيم. ولا خطوط مستقيمة إلا في أوهامنا، أو في الوريقات التي نسطر فيها ما نتوهمه. أما في الحياة وفي الكون كله، فكل شيء دائريٌّ يعود إلى ما منه بدأ، ويتداخل مع ما به اتصل. فليس ثمة بداية ولا نهاية على الحقيقة، وما ثمَّ إلا التوالي الذي لا ينقطع، فلا ينقطع في الكون الاتصال، ولا ينفصم التداخل، ولا يكف التفريع، ولا الملء ولا التفريغ.. الأمر الواحد يتوالى اتصاله، فتتسع دائرته لتتداخل مع الأمر الآخر، وتتفرَّع عنها دائرة جديدة تتداخل بدورها مع بقية الدوائر. فتمتلئ الحياة، بأن تكتمل دائرتها، فتفرغ عند انتهائنا بالموت، لنعود إلى ما منه ابتدأنا.. آهٍ لحيرتي، ما هذا الذي أكتبه؟